سياسة

أسامة عويدات: النهضة سعت للانقلاب على الدّستور وإدخال البلاد في حالة فراغ ودوامة من العنف ” [تسجيل]

علّق اليوم عضو المكتب السّياسي و المكلّف بالإعلام في حركة الشّعب أسامة عويدات على تمسّك حركة النهضة بتشريك قلب تونس في الحكومة القادمة بأنّه سكيزوفرانيا تعاني منها الحركة و أصبحت تضرّ بالمشهد السّياسي في تونس إلى حدّ كبير.

و أضاف عويدات انّ ما حدث يوم أمس و محاولة النهّضة الانقلاب على تكليف رئيس الجمهوريّة لإلياس الفخفاخ و سحب الثّقة منه كانت فيه نيّة للانقلاب على الدّستور.

كما اكّد محدثنا أنّ تصريحات حركة النّهضة حول سحب الثّقة من حكومة تصريف الأعمال يعدّ منعرجا خطيرا كانت فيه نيّة لإدخال البلاد في حالة فراغ، و التّسبب في دوامة من العنف دون الأخذ بعين الإعتبار الوضع الأمني الرّاهن و أيضا الوضع الإقليمي، معتبرا أنّ هذه التصرفات أو التوجهات لا يمكن أن تحسب على سياسيين و رجال دولة مسؤولين تحصّلوا على ثقة عدد كبير من النّاخبين من الشّعب التونسي.

و من ناحية أخرى و حول عمل الفريق الحكومي القادم في ضلّ مختلف هذه التجاذبات السّياسية قال عضو المكتب السّياسي لحركة الشّعب إنّه يجب على جميع الأطراف احترام الوثيقة التعاقديّة التي وضعها رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ و التي تضمّنت عدد من النّقاط الإجابيّة التي تهمّ التونسيين و تبعث برسائل طمأنة خاصة على المستوى الإجتماعي، مشيرا إلى انّه يجب الابتعاد خاصة في هذه الوضعيّة على تخويف و ترهيب التونسيين، و التعامل مع السّلطة بمنطق الغنيمة و التّغول.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح عضو المكتب السياسي لحركة الشعب أسامة عويدات

تعليقات

الى الاعلى