سياسة

أسرار خطيرة يكشفها إختراق البريد الإلكتروني لوزير العدل

قامت مجموعة الـ”أننيموس تونس” بإختراق البريد الإلكتروني لوزير العدل الحالي نورالدين البحيري، الذي كتب فيه “أودّ أن أتقدّم من خلال هذه المصافحة لإخواني بتوضيح حول قضيّة سامي الفهري فلا يخفي عنكم أن هناك حملة ممنهجة من الإعلاميين للتّأثر على قرار إبقاء سامي الفهري موقوفا على ذمّة قضيّة فساد واستيلاء على المال العام.

وأضاف “والمطلوب هنا من الإخوة التركيز في المنابر الإعلاميّة على أن المتّهم إستولى على مبلغ مالي بحوالي 20 مليار دينار وأنه كان أحد الشركاء الأساسيين لبلحسن الطرابلسي، صهر الرّئيس السابق”.

وكتب البحيري أيضا “أخواني الكرام، إطلاق سراح سامي الفهري في هذا الظرف الحسّاس قد تكون عواقبه وخيمة، سيظهرنا في موقف الضعيف وسيثير حفيظة قواعدنا الشعبيّة، لذا أرى أنه يجب التشبّث بمحاسبة الفاسدين وخاصّة عائلة الطرابلسيّة وشركائهم في نهب تونس كلفنا ذلك ما كلفنا، فهذه بعض الآراء والنصائح أرجو أن تكون خالصة لوجه اللّه سبحانه وتعالى وأن يكون فيها النفع والخير، والسلام من أخيكم نورالدين البحيري”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى