سياسة

إعفاء فيصل التّريكي من كافّة مسؤوليّاته صلب الحزب الحرّ الدّستوري التّونسي الدّيمقراطي

قرّرت الهيئة التأسيسية للحزب الحرّ الدستوري التونسي الديمقراطي “إعفاء فيصل التريكي من كافة مسؤولياته صلب الحزب وإيقافه عن النشاط داخله وذلك حفاظا على وحدة الحزب وتماسك صفوفه”، وفق ما جاء في بيان صادر الأربعاء 4 أفريل 2012 عن الهيئة.

كما تقرّر تحميل التريكي “كامل التّبعات السياسية والقانونية الناجمة عن تصرّفاته الخطيرة وغير الشرعية”، وفق نص البيان.

وأشارت الهيئة التأسيسية للحزب إلى أنّ فيصل التريكي “عقد يوم 27 مارس 2012 اجتماعا مع بعض الإطارات الذين لا يحملون صفة المؤسّسين واتّخذ قرارات انقلابية ضدّ رئيس الحزب وعدد من أعضاء المكتب السياسي” وهي تصرّفات قالت الهيئة إنّها “تنمّ عن عدم الشعور بالمسؤولية من خلال تعمّد بثّ بذور التّفرقة والفتنة في صفوف الحزب”.

وأضاف البيان أنّ فيصل التريكي كان عبّر عن رغبته في الانضمام إلى المكتب السياسي للحزب الوطني التونسي، موضّحة أنّه “لا يمكن تحقيق ذلك باعتبار أنّ عضوية المكتب يتمتّع بها رؤساء الأحزاب المندمجة دون سواهم”.

وذكرت الهيئة التأسيسية في بيانها بأنّ ندوة وطنية انعقدت يوم 21 جانفي 2012 أصدرت لائحة تتعلق بالموافقة على اتحاد واندماج 10 أحزاب ذات مرجعية دستورية ووسطية ضمن “الحزب الوطني التونسي”، مؤكدة أنّه سيتم استكمال الإجراءات اللاّزمة لتجسيم الاندماج ضمن هذا الحزب.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى