سياسة

إلى زوجة الشهيد شكري بلعيد، وراء كل رجل عظيم إمرأة عظيمة!

يقول المثل العربي “وراء كل رجل عظيم إمرأة عظيمة”

وكم هي عظيمة زوجة شهيد الوطن شكري بلعيد، السيدة بسمة الخلفاوي المحامية تميّزت بقوة شخصية لا نظير لها يفتقدها حتى رجال السياسة في الحكومة والمعارضة.

عندما تراها تلوّح بعلامات النصر سويعات قليلة بعد اغتيال زوجها وتدعو لمواصلة النضال من أجل تحقيق أهداف الثورة لا يمكن لنا إلا أن نقف إجلالا واحتراما لهذه المرأة النّموذج التي تشرّف التونسيين والتونسيات على حدّ سواء.

بسمة الخلفاوي أبهرت بتصريحاتها وتعاليقها ونظراتها وإشاراتها جميع التونسيين الأحرار، لقد كانت بسمة الخلفاوي عزاءنا في فقدان المناضل الباسل شكري بلعيد.

أرملة الشهيد صرّحت أن صراعنا معهم لن يكون إلاّ بالفكر والكلمة، لن يكون بالعنف والقتل والإهاب كما يفعل هؤلاء الظلاميون الذين شربوا ورضعوا من الجهل المقدّس ومن التعاليم التكفيرية ومن الكره والبغض وسفك الدماء.

غياب بلعيد عنّا لن ينسينا إيّاه ولن ينسينا نضاله ومبادئه وصراعه ضد الظلامية والرجعية والديكتاتورية والقوى الامبريالية المعادية للشعوب ولن ينسينا أيضا زوجته بسمة الخلفاوي التي أثبتت أنّ قدر المرأة التونسية الحرة أن تخطو دائما على خطى حرائر تونس على مدى التاريخ وليس على خطى المتلحفات بالسواد أو المتلحفات بالأفكار الظلامية!

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى