سياسة

انعقاد المؤتمر التأسيسي الموحّد للتيّار القومي التقدّمي ايام 24 و25 و26 فيفري الجاري بنابل

أعلن منسّق المؤتمر التّأسيسي الموحّد للتيّار القومي التقدّمي زهيّر المغراوي انّ المؤتمر التّأسيسي سينعقد أيام 24 و25 و26 فيفري الجاري بنابل تحت شعار “تجسيدا لوحدتنا وانتصارا لأهداف ثورتنا.”

وبين زهير المغراوي خلال ندوة صحفية عقدها الثلاثاء بمقر حركة الشعب انه سيتم افتتاح هذا المؤتمر يوم الجمعة 24 فيفري بقصر المؤتمرات بالعاصمة موضّحا انه سيتم في اليوم الموالي وبالتوازي مع أشغال المؤتمر تنظيم ندوة حول “دور الإعلام في استكمال أهداف الثورة” وذلك بقصر المؤتمرات بالعاصمة. وأفاد بأن المؤتمر التّأسيسي الذي سيعلن عن ميلاد تيار قوميّ تقدّمي يضمّ حركة الشعب وحركة الشعب الوحدويّة التقدّمية, سيضم 300 نائبا وسيستضيف عدّة شخصيات من لبنان وسوريا والأردن ومصر واليمن وليبيا إضافة إلى أحزاب ومنظمات وشخصيات وطنيّة .

وأكّد منسق المؤتمر انه سيتم العمل في المستقبل على مزيد توحيد بقية العائلات التقدّمية ومنها البعثية والناصرية قائلا “ان أبواب التيار سوف تظل مفتوحة لكافة المناضلين القوميّين للانضمام للتيّار ومن بينهم المناضل البشير الصيد”. وأوضح ان رهانات القوميين بعد المؤتمر تتمثل في إنشاء حزب ديمقراطي مؤسّساتي والاستعداد للاستحقاقات القادمة ومنها الانتخابات التشريعيّة والرئاسيّة والبلديّة. ولاحظ ان حالة التشتت التي عاشتها الأحزاب والقائمات المستقلّة التقدميّة قبل انتخابات 23 أكتوبر 2011 حالت دون حصول التقدّميين على تمثيليّة اكبر في المجلس الوطني التأسيسي ولم تسفر سوى عن الفوز بمقعدين فقط في هذه الانتخابات.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى