سياسة

الإتّحاد العام التونسي للشّغل يضع تراتيب ثاني إضراب عام بعد 34 سنة

أصدر الإتحاد العام التونسي للشغل يوم الاثنين 10 ديسمبر 2012،  بيانا تضمّن جملة من تراتيب الإضراب العام المقرر يوم الخميس 13 ديسمبر.

وطالب الإتحاد في هذا البيان، بتوفير كلّ الخدمات الضرورية لأبناء الشعب كامل يوم الخميس 13 ديسمبر 2012 من خلال تواصل تأمين الخدمات الإستعجالية في كافّة المؤسسات الصحية وجمعيات المعاقين.

كما دعا إلى ضرورة ضمان الحدّ الأدنى من فرق الانتاج والتدخلات السريعة عند وقوع أعطاب أو تسريبات في قطاعي المياه والكهرباء والغاز.

وشدّد البيان على ضرورة مواصلة كلّ عمال المخابز وأعوان الصيدليات في تقديم الخدمات يوم الإضراب لما تمثّله من أهمية في حياة المواطنين ولما قد يسببه إنقطاع هذه الخدمات من إضرار لهم.

ومن جهة أخرى دعا الإتحاد إلى الإلتزام بنشرات الأخبار حفاظا على حقّ المواطن في المعلومة وضمان الحدّ الأدنى في قطاع الإعلام.

وحثّ المكتب التنفيذي للاتحاد كافّة الاتحادات الجهوية على تنظيم تجمعات عمالية في المقرات النقابية، داعيا جهات تونس الكبرى إلى تأمين مقراتهم وحمايتها ثمّ الالتحاق يوم الخميس 13 ديسمبر بساحة محمد علي الحامّي للمشاركة في التجمع العام.

وطالب البيان جميع النقابات العامّة والجامعات بحسن تأطير الإضراب العام وبضرورة التواجد في مقرات العمل منذ الصباح الباكر وبتقديم البيانات والمعطيات والمستجدات بصورة حينية إلى المكتب التنفيذي ورصد جميع التجاوزات التي قد تحدث.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى