سياسة

الاتّحاد الجهوي للشّغل بالمهديّة يردّ على الاعتداء على مقرّه بالجهة

أكّد ، المكتب التنفيذي للإتّحاد الجهوي للشغل بالمهدية أنّ مجموعة مجهولة الهويّة من المرجّح أن تكون من المليشيات المعادية للاتّحاد، أقدمت على محاولة خلع باب دار الاتحاد الجهوي بالمهدية حوالي الساعة الثامنة مساء إلا ربع الأربعاء 06 جوان 2012، وعند تفطن الحارس الموجود داخل المقر و محاولته النزول من الطابق الأول عمدت هذه المجموعة إلى التبوّل على باب دار الاتّحاد و رشق الأبواب بالحجارة وعند فتح الباب الرئيسي لاذوا بالفرار و قد لمح الحارس أربعة أشخاص فارين من محيط  دار الاتّحاد و تمّ إعلام الأمن الذي عاين آثار الحادثة.

وعلى إثر ذلك اجتمع أعضاء المكتب التنفيذي للإتّحاد الجهوي بالمهدية وأقرّوا مايلي:

– نحن أعضاء المكتب التنفيذي للإتّحاد الجهوي للشغل بالمهدية نعتبر أنّ هذا العمل الجبان هو مواصلة لأسلوب الترهيب و الهرسلة التي يتعرّض لها النقابيون ومقرّات الإتّحاد.

– يسجّلون تزامن هذه الحادثة بزيارة بعض أعضاء الحكومة المؤقّتة لمركز الولاية يوم 06 جوان 2012، وتعمّد بعض رموز تلك المليشيات إستفزاز الكاتب العام للإتّحاد الجهوي المهدية ومقاطعته أثناء تدخّله حول إشكاليات التنمية بالجهة.

– يحمّلون السلط الأمنيّة والقضائيّة والسلط الجهوية المسؤولية الكاملة في ضرورة الكشف عن المعتدين.

– يحتفظون بحقّهم الكامل في تتبّع المعتدين بعد الكشف عنهم قضائيّا والرد على الغعتداءات التي تستهدف النقابيين بكل الأشكال القضائيّة المناسبة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى