سياسة

الجبالي: “تراكم النّفايات في أغلب ساحات وأنهج المدن التّونسية مظاهر لا تليق بصورة تونس وسمعتها”

­أكّد حمّادي الجبالي، رئيس الحكومة المؤقّتة، أنّ تدهور الوضع البيئي وتراكم النفايات في أغلب ساحات وأنهج المدن التونسية بصورة عشوائية مظاهر “لا تليق بصورة تونس وسمعتها في الوقت الذي بدأت تسترجع فيه مكانتها السياحية”، فضلا عن كونها تمثّل “تهديدا للسلامة الصحّية للمواطن في كل الولايات”.

وشدّد الجبالي لدى إشرافه، يوم الاثنين 09 جويلية 2012، على مجلس وزاري للنظر في إشكالية “تفشّي مظاهر الإهمال في العناية بالنّظافة في أغلب ساحات وأنهج المدن التونسية، على أن مظاهر الإهمال المسجّلة والتي من شأنها أن “تتفاقم بمناسبة فصل الصيف وبانتشار المصبات العشوائية وتراجع أداء البلديات”.

وتمّ خلال الاجتماع، وفق بلاغ إعلامي لرئاسة الحكومة، تقديم بيانات حول واقع النظافة في البلاد والأسباب التي أدّت إلى تراجع مظاهر الحفاظ على البيئة والوسط السليم، والحلول الممكنة لتجاوز هذه الوضعية.

وحسب ما جاء في البلاغ نفسه، سيتمّ عرض هذه المسألة على اجتماع قادم لمجلس الوزراء “لاتخاذ الإجراءات العملية والقرارات اللّازمة التي من شأنها الحدّ من هذه الظّاهرة في أسرع وقت”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى