سياسة

الجبالي: “ليس واردا لدى الحكومة النّيْل من حقوق الشغّالين ولا التّغاضي عن مطالبهم المشروعة”

أكّد حمادي الجبالي، رئيس الحكومة المؤقتة أنّه “ليس واردا لدى  الحكومة بالمرّة النيل من حقوق الشغالين ولا التغاضي عن مطالبهم المشروعة في الكرامة والعدالة الاجتماعية”.

وتعرّض خلال كلمة ألقاها في حفل اختتام اشغال الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عشية الجمعة 18 ماي 2012 بقصر المؤتمرات بالعاصمة، إلى المناخ الاجتماعي في البلاد، مؤكدا أن الحكومة “حريصة على تحسين هذا المناخ عبر تحسين دخل الاجراء”.

وقال في هذا الصدد “الثورة التونسية لا تتحقق أهدافها إلا بالنهوض باوضاع العمال وبرفع مرتباتهم وتحسين ظروف عملهم”.

وأعرب حمادي الجبالي عن أمله في ان تتوفق المنظمات النقابية والاجتماعية إلى “صياغة مقاربة تجمع بين الاستجابة لمطالب الشغالين، من ناحية، وتوفير الموارد التي تتطلبها عملية التنمية، من ناحية أخرى”، بما يمكن من “محاربة معضلتي الفقر والبطالة والتي تتّفق جميع الاطراف على كونها أولى الاولويات”، حسب قوله.

وأعلن في كلمته عن الشروع في وضع برنامج طموح للتنمية المتوازنة ومحاربة الفقر والحد من البطالة اللذين يشكلان برأيه “المطلبان الاساسيان للثورة التونسية”، معبرا عن التطلع إلى “بلوغ نموذج اقتصادي يحقق تطلعات الشعب ويعيد الاعتبار لقيمة العمل والعامل باعتباره الحلقة المركزية في عملية التنمية”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى