سياسة

الحزب الجمهوري: “الناطقة الرّسمية للنّداء انتحلت صفة النّاطقة باسم رئاسة الجمهورية”

اعتبر الحزب الجمهوري أنّ البيان الذّي صدر عن حركة نداء تونس بخصوص نشاط رئيس الدّولة “غريب” و فيه “انتحال الّناطقة الرّسمية للنداء صفة النّاطقة باسم رئاسة الجمهورية”.

كما عبر الجمهوري في بلاغه عن إدانته لما وصفه بالتّداخل بين الحزب الحاكم و مؤسّسات الدّولة، معتبرا ذلك و إن دلّ يدلّ على تفاقم الأزمة العامة إلي تعيشها البلاد و مؤشرا على فقدان مؤسّسات الّدولة لأبسط مقومات السّير العادي لدواليبها.

كما حمل الجمهوري منظومة الحكم المنبثقة على انتخابات 2014 المسؤوليّة الكاملة على تدهور أوضاع البلاد، و حذّر من استعمال أجهزة و مؤسّسات الدّولة في الصّراع بين رأسي السّلطة التّنفيذية و الانحراف بها على دورها الطّبيعي.

هذا و طالب السّلطة التّنفيذية بالعمل على تنقية المناخ السّياسي و وضع حدّ لتدهور المؤشرات الاقتصادية و انخرام المناخ الاجتماعي و ضمان اجراء الانتخابات القادمة في ظروف آمنة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com