سياسة

الحزب الجمهوري يستنكر تصريحات أرملة شكري بلعيد

استنكر الحزب الجمهوري تصريحات بسمة الخلفاوي أرملة شكري بلعيد، التي أدلت بها لصحيفة المغرب في عددها الصادر يوم الجمعة 31 ماي 2013، والتي اتّهمت فيها أحمد نجيب الشابي رئيس الهيئة السياسية للحزب الجمهوري بإخفاء الحقيقة وإنكاره تحذير شكري بلعيد من إمكانية اغتياله من منطلق خيار سياسي يراهن عليه، معتبرا أنّها تصريحات غير مسؤولة.

وقال الحزب الجمهوري في البيان الذي أصدره اليوم أنّه لم يسبق لنجيب الشابّي أن حذّرشكري بلعيد من إمكانية اغتياله لأنّه لم يلتقي به بعد الثورة إلا مرة واحدة في إطار جلسة موسعة للأحزاب السياسية، وهو ما أكده لقاضي التحقيق ولأنّه لا يملك معلومة بشأن اغتياله سوى ما تعرض له هو شخصيا وبلعيد من تهديد صريح بالقتل من قبل أحد الأيمّة السلفيين في مدينة جرجيس.

وعبر البيان عن استغراب الحزب الجمهوري من تعمّد بسمة الخلفاوي انتهاج الأسلوب ذاته الذي انتهجته بعض الجهات في توزيع الاتهامات المجانية التي طالتها هي شخصيا ورفاقها في الجبهة الشعبية معتبرا أنّ هذه الاتّهامات هي التي أفقدت قضية الاغتيال وزنها وحادت بها عن مسارها الحقيقي.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى