سياسة

الحزب اﻟﺪّﯾﻤﻘﺮاطﻲ اﻟﺘّﻘﺪّﻣﻲ يطالب وزارة اﻟﺪّاﺧﻠﯿﺔ ﺑﺎﻟﻜﺸﻒ ﻓﻮرا ﻋﻦ ﻣﻘﺘﺮﻓﻲ اﻻﻋﺘﺪاءات الأخيرة التي استهدفت مقدّسات الشّعب التونسي

الحزب الدّيمقراطي التقدّمي

طﺎﻟﺐ الحزب اﻟﺪّﯾﻤﻘﺮاطﻲ اﻟﺘّﻘﺪّﻣﻲ وزارة اﻟﺪّاﺧﻠﯿﺔ ﺑﺎﻟﻜﺸﻒ ﻓﻮرا ﻋﻦ ﻣﻘﺘﺮﻓﻲ اﻻﻋﺘﺪاءات الأخيرة التي استهدفت مقدّسات الشّعب التونسي،  وإطﻼع اﻟﺮّأي اﻟﻌﺎم ﻋﻠﻰ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘّﺤﻘﯿﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺷﺮﺗﮭﺎ وﺗﻘﺪﯾﻢ اﻟﻤﺬﻧﺒﯿﻦ ﻟﻠﻌﺪاﻟﺔ دون ﺗﺄﺧﯿﺮ.

وأدان اﻟﺤﺰب ﺑﺸﺪّة اﺳﺘﮭﺪاف ﺑﯿﻮت الله واﻟﺘّﻄﺎول ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﯾﻢ، ﻣﻌﺘﺒﺮا ذﻟﻚ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﯾﺎﺋﺴﺔ ﻻﺳﺘﻔﺰاز اﻟﻤﺸﺎﻋﺮ اﻟﺪﯾﻨﯿّﺔ ﻟﻠﺘّﻮﻧﺴﯿﯿﻦ وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺒﺚّ اﻟﻔﺘﻨﺔ ﺑﯿﻦ اﻟﻨّﺎس.

وأﻛّﺪ ﻓﻲ ﺑﯿﺎن أﺻﺪره، الأﺣﺪ 18 مارس 2012 ، ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻔﯿﺔ ﺗﻌﺮّض ﺟﺎﻣﻊ اﻟﻔﺘﺢ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ إﻟﻰ اﻋﺘﺪاء ﺗﻤﺜّﻞ ﻓﻲ رﺳﻢ ﻧﺠﻤﺔ داود ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺧﻠه وﺗﻌﺮّض اﻟﻤﺼﺤﻒ اﻟﺸّﺮﯾﻒ إﻟﻰ اﻟﺘّﺪﻧﯿﺲ ﺑﻤﺪﯾﻨﺔ ﺑﻦ ﻗﺮدان، أنّ ھﺬه الأﻋﻤﺎل ﻟﻦ ﺗﺰﯾﺪ اﻟﺘّﻮﻧﺴﯿﯿﻦ إلاّ وﺣﺪة وﺗﻌﻠّﻘﺎ ﺑﺎﻟﺪّﯾﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﻨﯿﻒ.

وإﻋﺘﺒﺮ أنّ ﺗﺰاﻣﻦ ھﺬه اﻻﻋﺘﺪاءات اﻵﺛﻤﺔ وﺗﻮاﺗﺮھﺎ ﯾﺮﺟّﺢ وﻗﻮف ﺟﮭﺎت ﻣﺸﺒﻮھﺔ وراءھﺎ ﺑﮭﺪف ﺑﺚّ اﻟﺒﻠﺒﻠﺔ ﺑﯿﻦ اﻟﺘّﻮﻧﺴﯿﯿﻦ وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺟﺮّھﻢ إﻟﻰ ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ اﻟﺘّﺒﺎﻏﺾ واﻟﺘّﻄﺎﺣﻦ.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى