سياسة

الحكومة أرادت استمالة الجمهوري من خلال تمكينه من وزارتي سيادة

أكّد الناطق الرسمي للحزب الجمهوري اليوم الاثنين على أمواج إذاعة موزاييك أنّ حركة الحكومة عرضت على رئيس الهيئة التأسيسية للحزب أحمد نجيب الشابي منصب وزارة الخارجية وعلى الأمينة العامة للحزب مية الجريبي وزارة سيادة أخرى تكون من اختيارها.

وبيّن الشابي أنّ الحزب الجمهوري رفض العرض المقدَّم من قبل الحكومة لأنّه لم ير تغييرا جدّيا في السياسات التي تنتهجها.

وكان الحزب الجمهوري قد دعا سابقا إلى حكومة مصغرة لا يشارك أعضاءها في الانتخابات المقبلة وتكون محل توافق وطني.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى