سياسة

“الديكتاتوريّة الدينيّة أبشع الديكتاتوريات” هكذا قال عياض بن عاشور

قال أمس، عياض بن عاشور أستاذ القانون الدستوري، الذي زار باريس قصد المشاركة في إطلاق حملة دولية لمساندة “ميثاق الحقوق والحريات التونسي”، في تصريح لفرنسا 24 “إن الدّيكتاتوريّة الدينيّة من أبشع الديكتاتوريّات لأنها تعني إغتيال الفن، وإغتيال الفكر والحرّية، والديكتاتوريّة الدينيّة هي أبشع من الديكتاتوريّة التي كنا نعيشها قبل الثورة لأنها في ذلك الوقت كانت ديكتاتوريّة مدنيّة”.

وفي نفس السياق قال بن عاشور، “إن الديكتاتوريّة التي تحكم بإسم المولى فهى من أبشع الديكتاتوريّات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى