سياسة

السويد تؤكد التزامها بمواصلة دعم النهج الديمقراطي الذي اختارته تونس

تلقّى عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، اتصالا هاتفيا، يوم الاثنين 17 جانفي 2022، من Ann Linde ، وزيرة الشؤون الخارجية بمملكة السويد.

واستعرض الوزيران علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وبحث سبل توطيدها وتعزيزها. وتطرقا إلى الاستحقاقات القادمة على مستوى مشاركة البلدين في الهيئات الدولية التي تُعنى بمجالات النهوض بحقوق الإنسان والديمقراطية والحوكمة الرشيدة. وثمّنت الوزيرة دور تونس الريادي في مختلف هذه المجالات.

وفي ما يتّصل بتطورات الأوضاع في تونس، أكّد الجرندي شروع تونس في التنفيذ الفعلي لرزنامة إصلاحات المسار السياسي التي أعلن عنها سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيّد في 13 ديسمبر 2021 بإطلاق آلية الاستشارة الوطنية المباشرة، وصولا إلى إجراء الانتخابات البرلمانية التي ستكون تونس قد استأنفت على إثرها النسق العادي لحياة سياسية طبيعية مبنيّة على أسس الديمقراطية الحقيقية والحوكمة الرشيدة وتكريس الحقوق والحريات.

وأعربت الوزيرة السويدية، من ناحيتها، عن التزام بلادها بمواصلة دعم النهج الديمقراطي الذي اختارته تونس، مُؤكّدة أهمية أن تقوم المرحلة السياسية المقبلة على أساس مقاربة تشاركية وجامعة ضمانا لنجاح برنامج الإصلاحات والانتخابات البرلمانية المرتقبة.
وعلى صعيد آخر، تناول الوزيران الأوضاع في المنطقة وخاصة في ليبيا. وشدّدا، في هذا الإطار، على أهمية وقوف المجتمع الدولي إلى جانب ليبيا لاستئناف مسارها السياسي واستعادة أمنها واستقرارها ورفاهها وبالتالي المساهمة في أمن واستقرار وازدهار المنطقة بأسرها.

كما أكّدا على أهمية تشجيع مختلف الأطراف الليبية على إيجاد التوافقات السياسية الكفيلة بالمساعدة على استكمال مختلف مراحل العملية السياسية في ليبيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى