-

الشيخ مورو:”القبول بحركة نداء تونس في حكومة وطنيّة هو الحل الأنسب للخروج بالبلاد من أزمتها”

قال الشيخ عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة،”إن القبول بحزب حركة نداء تونس في حكومة وطنيّة جامعة هو الحلّ الأنسب للخروج بالبلاد من أزمتها”.

واعتبر مورو أن تشكيل حكومة وحدة وطنيّة تضمّ كل الأحزاب بما فيها حزب نداء تونس هو الحل الأنسب للخروج بالبلاد من الأزمة السياسيّة الرّاهنة.

وقال الشيخ مورو في تصريح لـ”الأناضول” التركية “ان السياسي لا يلغي غيره حتى لو كان من حزب نداء تونس، بإعتباره حزبا مرخّصا له”، كما صرّح قائلا “إن الإسلاميين أخطؤوا بقبولهم بالسلطة في هذه المرحلة.

وتابع نائب رئيس حركة النهضة كلامه قائلا “كان على الإسلاميين البقاء خارج الحكم بعد الثورة من 5 إلى 10 سنوات إذ كان من الأحرى تطبيع وجودهم في مجتمعهم حتى يصبحوا مقبولين بين الناس ثم الترشح للحكم في مرحلة لاحقة”.

وعن الخطوات التالية بعد أن توّلت حركة النهضة الحكم قال مورو”على الإسلاميين العمل على تكوين كفاءات وتعلم فن الحكم والسياسة حتى يكتسبوا القدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، كما نصحهم بالإنخراط في المجتمع وتقديم صورة حقيقيّة عن الإسلاميين بإعتبارهم أشخاصا عاديين”.

المصدر: جريدة المغرب

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى