سياسة

الشّاهد: الصّراعات السّياسية عطّلت عمل الحكومة… والتحوير الوزاري لا يمثّل انقلابا على رئيس الجمهوريّة” [تسجيل]

اعتبر رئيس الحكومة يوسف الشّاهد خلال الكلمة التي ألقاها اليوم بمجلس نواب الشّعب في جلسة منح الثّقة لتركيبة حكومته الجديدة أنّ الصّراعات السّياسية، التي ليس لها أي علاقة بما ينفع البلاد و الناس، شوّشت على عمل الحكومة و مثّلت قوّة جذب إلى الخلف و عطّلت مسيرة القيام بالإصلاحات الضّروريّة على المستوى الاقتصادي.

و قال إنّ التّونسيين على علم بالتأثير السّلبي للضّجيج و الإرباك السّياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و على علم بانّ الحكومة كانت خلال سنتين تعمل تحت قصف سياسي عشوائي كانت فيه النّيران الصّديقة أقوى من نيران المعارضة و هذا أربك عمل الحكومة، وفق قوله.

و أشار رئيس الحكومة إلى أنّ هذه الأسباب دفعته للقيام بتحوير وزاري في هذا الوقت و الذّي يرى أنّه سيضع حدّا للازمة السّياسية الرّاهنة لأنّه سيوضّح المسائل الغير واضحة و من مع الحكومة و من ضدّها.

و أكّد أنّ التحوير الوزاري الحالي تمّ في إطار احترام تام للدّستور و هو ضمن مهام رئيس الحكومة ما لم يشمل وزير الدّفاع و الخارجيّة، كما شدّد على أنّه ليس محاولة “انقلاب لا عنيفة و لا وديعة” كما أسماها البعض و لا يهدف للإنقاص من دور رئيس الجمهوريّة في نظام الدّولة السّياسي.

و أوضح الشّاهد أنّ الحكومة ستواصل عملها في مكافحة الفساد الذّي اختارت السّير فيه منذ تولّيها لمهامها، مضيفا أنّ الانتصار في الحرب على الفساد يحتاج إلى انخراط السلطة القضائيّة و المجتمع المدني و المواطن فيها، على حدّ تعبيره.

يشار إلى أنّ الشّاهد الآن بصدد عرض تركيبة حكومته الجديدة على البرلمان لنيل الثّقة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

كلمة رئيس الحكومة يوسف الشّاهد في البرلمان

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com