سياسة

المؤتمر من أجل الجمهوريّة: “لا مجال لقبول رئاسة صوريّة”

على إثر الجدل الحاصل بشأن مشروع قانون التنظيم المؤقّت للسلط العمومية وتباين ردود فعل الأحزاب السياسية حول مضمونه، أفاد الناطق الرّسمي باسم حزب المؤتمر من أجل الجمهورية عماد الدايمي أن الأمين العام للمؤتمر منصف المرزوقي “شدد على أنه لا مجال لقبول رئاسة صورية وإنما سيقبل برئاسة ذات صلاحيات حقيقية في إطار نظام مجلسي يعطي للرئاسات الثلاث دورها ومكانتها في تسيير المرحلة الصعبة التي تنتظر الجميع”.

وأضاف أن المؤتمر “سيظل وفيا لمواقفه وتعهداته التي قطعها أمام مناضليه والتونسيين جميعا، متحملا مسؤولياته الوطنية عبر الانخراط في حكومة وحدة وطنية تقوم بالضرورة باصلاحات حقيقية وعبر المساهمة الفاعلة في تقديم الحلول في كل المجالات”.

وأوضح المؤتمر في نفس البيان أن الوفد المكلف من قبل مكتبه السياسي بالتفاوض مع بقية الشركاء “قام بدوره في ظروف بالغة الصعوبة وتحت ضغط الوقت وتمكن من الاتفاق على إسناد رئاسة الجمهورية للمؤتمر وعلى جملة من المسؤوليات الهامة ومن الاسهام الفعال في صياغة التوجهات العامة للحكومة بما ينسجم مع برنامجه ورؤاه في الاصلاح الجذري”…

واستطرد نص البيان يقول “..غير أن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية اعتبر أن المشروع المعتمد لتنظيم السلط لم يكن عاكسا لتصوراته خاصة وأنه أفرغ مؤسسة رئاسة الجمهورية من كل صلاحيات حقيقية” ،مشيرا إلى أن “هذا الموضوع هو محل مراجعة الآن داخل لجنة تنظيم السلط العمومية في روح وفاقية”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى