سياسة

المتحدّث الرّسمي باسم التكتّل: “لم تصلنا بعد أيّة استقالة كتابيّة من أعضاء الحزب وخميّس قسيلة حرّض على الاستقالات”

أكّد المتحدّث الرسمي باسم التكتّل الديمقراطي من أجل العمل والحريّات في تصريح لتونس الرقمية أنه لم تصله بعد أيّ استقالة كتابيّة من أعضاء الحزب في دائرتي تونس1 و 2 إلى غاية اليوم الخميس 26 جانفي 2012 .

واتّهم محمد بنّور خميّس قسيلة، عضو المكتب السياسي بالتكتّل و عضو المجلس التأسيسي، بأنّه وراء التحريض على هذه الاستقالات قائلا”هذه ليست المرّة الأولى التي يأتي فيها قسيلة تصرّفات من هذا القبيل، وهذا الرجل منافق ومتخصّص في إثارة الفتن، وهو يريد بأيّ ثمن تقويض الترويكا وأهداف حزبنا”

وقال بنّور أنّ أعضاء المكتب السياسي للتكتّل سيعقدون اجتماعا الأحد لإتخاذ إجراءات تأديبية ضدّ قسيلة.

وللتذكير فقد أوردت عديد المواقع الالكترونية ووسائل إعلام وطنية أنّ أعضاء حزب التكتّل بكل من دائرة تونس 1 و 2 قدّموا صباح اليوم إستقالة جماعيّة من الحزب وذلك بسبب ما اعتبروه حياد الحزب عن الأهداف والمبادئ التي رسمها قبل انتخابات المجلس التأسيسي والتي وعد بها الناخبين وأكد المستقيلون أنّهم سيواصلون العمل السياسي في اطار جبهة وطنية تقدّمية”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى