سياسة

المحكمة الابتدائية ترفض مطلب حزب القراصنة لعدم الاختصاص

رفض رئيس الدائرة الاستعجالية عدد 16 بالمحكمة الابتدائية بتونس صباح الجمعة الدّعوى التي رفعها “حزب القراصنة” ضد كل من وزارة الدّاخلية في حكومة الباجي قائد السّبسي والمطبعة الرّسمية، لعدم إسناده التّأشيرة القانونيّة، وذلك “لعدم الاختصاص الحكمي”.

وأفادت الأستاذة عزيزة الكبسي التي تنوب “حزب القراصنة التونسي” بأنّ الحزب لا يعتزم “مبدئيا” التوجّه إلى المحكمة الإدارية باعتبارها الجهة القضائية المختصّة، مؤكّدة تلقّي الحزب لوصل من المطبعة الرّسمية لنشر إشهار التّأشيرة في أقرب الآجال.

وكانت المحكمة الابتدائية قد قرّرت أواسط شهر فيفري الماضي تأجيل التّصريح بالحكم في هذه القضيّة إلى يوم أمس الجمعة.

وتعود أطوار هذه القضيّة إلى شهر ماي2011  عندما تمّ تقديم طلب إلى وزارة الداخلية المخوّلة آنذاك لمنح الرخص لإنشاء الأحزاب للحصول على تأشيرة لحزب القراصنة لكن الوزارة لم ترد. كما أنّ المطبعة الرّسميّة رفضت إشهار التّأشيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب القراصنة هو امتداد لأحزاب القراصنة في العالم والذي تنبني أفكاره على الدفاع عن حقوق مستعملي الأنترنات وحرية التّعبير عموما، وفي الفضاء الافتراضي خصوصا وعلى الشّفافيّة والحوكمة المفتوحة.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى