سياسة

المرزوقي: تحييد وزارات السيادة مطلب شعبي وهذا مقترحي بشأن موعد الإنتخابات..

قال رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي في حوار مع جريدة الخبر الجزائرية نشر اليوم الأربعاء 6 مارس 2013 إنه تم إقناع حركة النهضة بالموافقة على تحييد وزارات السيادة، لكونه مطلب المعارضة وأغلبية الشعب مشيرا إلى أنه ليس متأكدا من أن المعارضة لن تواصل طرح مطالب أخرى.

وتابع المرزوقي أن المهم هو الوصول إلى الانتخابات المقبلة قائلا في هذا الصدد انه اقترح أن تكون الانتخابات التشريعية في أواخر أكتوبر المقبل والانتخابات الرئاسية في أواخر سبتمبر، وأكد دعوته كافة الأطراف في المجلس التأسيسي إلى إكمال الدستور في أفريل المقبل، والمرور إلى الانتخابات، خاصة أن الدورة الاقتصادية في تونس تدور ببطء.

وحول الظاهرة السلفية، قال المرزوقي أنه من الممكن أن تشكل إزعاجا كبيرا، لكنها لا يمكن أن تشكل خطرا على الدولة أو المجتمع وأوضح أنه فتح حوارا مع التيار السلفي التقليدي والتيار الإصلاحي و سيتكفّل الجيش والأجهزة الأمنية بمقاومة التيار السلفي المسلح والتصدي له مشددا في الوقت نفسه على أن يتم ذلك في إطار القانون.

ونفى رئيس الجمهورية في حواره صحة التقارير التي تتحدث عن أعداد كبيرة من التونسيين المتواجدين في سوريا ووصفها بالكلام الفارغ، مشددا على أن عددهم لا يتجاوز بضع مئات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى