سياسة

المرزوقي: تسليم البغدادي شكّل طعنة في شرف تونس

قال الرئيس المرزوقي في حوار له نشر اليوم بجريدة الخبر الجزائرية أن “المرة الوحيدة التي قررت فيها الاستقالة وكتبتها فعلا، هي عندما سلمت الحكومة التونسية رئيس الوزراء في عهد القذافي، المحمودي البغدادي، إلى السلطات الليبية، لأنني اعتبرت أن ذلك طعن في شرف تونس وفي شرفي “

وأضاف المرزوقي “كتبت استقالتي، لكن المحيطين بي أقنعوني وطلبوا مني الذهاب للراحة لـ48 ساعة، بعدها هدأت الأمور واعتذرت الحكومة، وأنا قدرت حينها المصلحة الوطنية، وأنا الآن مصمم على المضي في هذه المسؤولية، لأنني أعتبر نفسي عنصر توازن، ومسؤوليتي هي البقاء في منصبي حتى يقرر التونسيون من يحكمهم.’’

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى