سياسة

المرزوقي: نجاح المسار الديمقراطي هو رهين صياغة دستور توافقي

أكد رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي، خلال لقائه، عشية الثلاثاء برئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبي، أهمية تطوير العلاقات بين تونس والاتحاد الأوروبي والبحث عن آليات لتأسيس شراكة حقيقية بينهما خاصة في المجال الاقتصادي.

وأفاد المرزوقي، حسب بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية، بأن تونس ستتمكن من إنجاح مسار التحول الديمقراطي، خاصة بعد الانتهاء من صياغة دستور توافقي، وإنشاء هيئات مستقلة للإعلام والقضاء والانتخابات، رغم بعض الصعوبات المطروحة في المرحلة الراهنة.

وجدد رئيس المجلس الأوروبي من جهته، دعم الاتحاد الأوروبي لتونس في مسارها الديمقراطي، وخاصة في المجال الاقتصادي، الذي قال أنه “يواجه بعض التحديات”، معبرا عن قناعته بأن تونس “ستجتاز هذه المرحلة بنجاح وستتمكن من صياغة دستور توافقي، وتنظيم انتخابات ديمقراطية وشفافة بما يجعلها أنموذجا للتحول الديمقراطي في المنطقة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى