سياسة

النّاطق الرّسمي لرئاسة الجمهورية: “تونس مستعدّة لمنح الرّئيس السّوري وعائلته حقّ اللّجوء”

أكّد النّاطق الرّسمي باسم رئاسة الجمهورية عدنان المنصر، أن تونس مستعدّة لمنح اللّجوء السّياسي للرئيس السوري بشّار الأسد وأسرته، قائلا إنّ هذا المقترح “ينسجم تماما مع المنطق الذي تقوم عليه المقاربة التونسية للأزمة في سوريا”.

وأضاف المنصر أمس الثلاثاء 28 فيفري 2012، أنّ رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي كان قدّم عدد من الأفكار في هذا الخصوص ضمنها خطابه الذي افتتح به مؤتمر أصدقاء الشعب السوري، المنعقد بتونس يوم الجمعة الماضي، من بينها أنّ “غلق كل المنافذ أمام النّظام السّوري” سيؤدّي إلى تصعيد شراسته “في مقاومة ثورة الشّعب السّوري الشّقيق وبالتالي إمكانية سقوط آلاف الضّحايا الآخرين”.

وقال النّاطق الرّسمي لرئاسة الجمهورية: “إٌذا كان رحيل الرّئيس السّوري إلى أي بلد آخر، بما في ذلك تونس، يمكن أن يدفع بالحلّ السّياسي في سوريا إلى الأمام، فإنّ تونس مستعدّة للمساعدة”.

يذكر أن هذا التّوضيح جاء على خلفيّة ما أوردته جريدة  “لابراس” في عددها ليوم الثّلاثاء ضمن الإعلان عن حديث أجرته مع رئيس الجمهورية تمّ نشره يوم الأربعاء 29 فيفري.

وأثار المنصف المرزوقي في هذا الحديث “إمكانية منح تونس اللّجوء السّياسي للرّئيس بشار الأسد وأسرته”.  وقد أوردت بعض وكالات الأنباء الأجنبية والمواقع الالكترونية هذا الموقف الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية نقلا عن “لابريس”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى