سياسة

الهاروني: منجي الرحوي شخص فوضوي وخطير وعليه الاعتذار أو رفع الحصانة عنه

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، اليوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018، إنه يقوم بالتفرقة في الجبهة الشعبية بين حمة الهمامي وبين منجي الرحوي، قائلا في هذا الصدد “الرحوي قام بتحريض القوات الأمنية على الدولة عند إعفاء وزير الداخلية السابق لطفي براهم… هذا شخص فوضوي وخطير”.

ودعا الهاروني لدى حضوره اليوم بإذاعة “موزاييك”، الرحوي إلى “مراجعة نفسه والاعتذار أو رفع الحصانة عنه لأنه يمثل عنصرا خطيرا على الأمن القومي للبلاد”، معتبرا أن الجبهة لم تستوعب الدرس وأنها استُعملت ضد النهضة للمرة الثانية.

ونبه القيادي بحركة النهضة إلى وجود خلافات داخل الجبهة معتبرا أن ما صرحت به امس في ندوة صحفية “إساءة للشهداء واعتداء على الدولة” وأن الاتهامات الموجهة للنهضة لن تحركها وأنها قد تنفعها ولا تضرها، حاثا الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية على حل مشاكلهم فكريا وسياسيا وديمقراطيا في ما بينهم وألا يتم حلّها بـ”سبّان” النهضة وفق تعبيره.

ويذكر أن لجنة الدفاع عن قضية الشهيدين بلعيد والبراهمي نظّمت أمس الثلاثاء ندوة صحفية أكدت من خلالها أن لحركة النهضة تنظيم أمني سري له علاقة بالاغتيالات السياسية والعمليات ىالارهابية التي شهدتها تونس منذ الثورة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى