-

الهاشمي الحامدي يقترح حلاّ غريبا جدّا للخروج من الأزمة السياسية!

نشرت اليوم الثلاثاء الصفحة الرسمية لتيار المحبة، اقتراحا غريبا جدّا من طرف زعيم التيار الهاشمي الحامدي يدعو إلى إجراء استفتاء في ولاية واحدة بخصوص الأزمة السياسية، وقد اختار ولاية القيروان لأنها في وسط البلاد حسب قوله.

الاقتراح كاملا كما جاء بصفحة تيار المحبة:

الدكتور محمد الهاشمي الحامدي يقترح حلا جديد وعمليا وسريعا للأزمة السياسية في تونس

بعد أن أعلن الاتحاد التونسي للشغل البدء في اضرابات ومظاهرات للضغط على الترويكا للقبول بخارطة الطريق التي اقترحها الاتحاد مع عدد من المنظمات:

د. محمد الهاشمي الحامدي مؤسس ورئيس تيار المحبة يعرض مساء اليوم أمام الشعب التونسي مقترحا سريعا وعمليا وعادلا لحل الأزمة.

يتمثل الاقتراح في تنظيم استفتاء عاجل في ولاية واحدة من ولايات الجمهورية، وعرض ثلاثة خيارات على أهلها:

إما تأييد خارطة الطريق التي طرحها الإتحاد،

أو تأييد استمرار الوضع الحالي كما هو موجود

أو تأييد الدعوى لانتخابات تشريعية مبكرة.

هذه هي الخيارات المطروحة اليوم في الساحة، وبدلا من الإضرابات والمواجهة أفضل للبلاد والعباد أن نحتكم للشعب ونحافظ على إستقرار بلادنا وأمنها وتجربتها الديمقراطية.

يقترح الدكتور محمد الهاشمي تنظيم الاستفتاء في غضون شهر بولاية القيروان، باعتبارها في قلب ووسط تونس، وتلتزم جميع الأطراف بالرضا بما يقرره أهل القيروان لتونس كلها.

تشرف المحكمة الإدارية على الاستفتاء بصفة استثنائية، ويتم بث الاستفتاء وفرز النتائج مباشرة في التليفزيون ليكون الشعب رقيبا عليه، وهذا سهل بما أنه يجري في ولاية واحدة.

هذا الحل عملي، سريع، يحتكم للشعب ويجنب البلاد مخاطر الفوضى والدخول في الفتن وفي المجهول.

هذا الحل شبيه باحتكام قريش الى الصادق الأمين محمد، قبل البعثة، عندما اختلفوا وكادوا يقتتلون بسبب النزاع حول من يضع الحجر الأسود في مكانه.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com