سياسة

الوطد: مُصافحة الغنوشي لمحمد جمور تهدف لإيهام الرأي العام “بمصالحة كاذبة” مع النهضة

تونس-الرقمية

قال بلاغ صادر عن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) إن الهدف من ما نشره راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة على صفحته صورة مصافحته للقيادي بالجبهة الشعبية و نائب الأمين العام ورئيس اللجنة المركزية لحزب الوطد الموحد محمد جمور هو “إيهام الرأي العام الوطني والدولي بمصالحة كاذبة تسعى حركة النهضة إلى الحصول عليها دون المرور بالمحاسبة القانونية و السياسية على ما ارتكبته من جرائم في حق الوطن والشعب”.

وأضاف البلاغ  أن الأمر لا يعدو أن يكون محض صدفة أثناء مراسم إحياء العيد الوطني للجمهورية الألمانية و هو سلوك أملته رفعة أخلاق ” محمد جمور” في التعامل مع هكذا وضعيات عفوية.

وأكد الحزب في ذات السياق أن النشر السريع و غير البريء لهذه الصورة يعكس منهج هذه الحركة القائم على التوظيف الرخيص لمختلف جوانب الحياة الإنسانية في جانبها الإجتماعي و الديني خدمة لإغراض سياسوية ضيقة وفق تعبيرهم.

وأشار الحزب وفق بلاغه الى أن هذه الصورة لا تعكس بأي شكل من الأشكال تغير موقف الحزب في تحميل المسؤولية السياسية والأخلاقية لحركة النهضة في اغتيال الشهيد شكري بلعيد وفي موقفه من قيادتها لحكومة الترويكا ومن وجودها الحالي في حكومة الإئتلاف .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى