سياسة

“انتفاضة 1 ماي” لاستعادة سيادة الشعب وطرد النوّاب الانتهازيين

دعت عدة صفحات فيسبوك إلى التظاهر يوم 1 ماي بمناسبة عيد الشغل أمام المجلس التأسيسي من أجل المطالبة بحلّه وطرد النواب وتكوين لجنة خبراء لكتابة الدستور وذلك بسبب الزيادة في منح النواب وحصولهم على عدة ملايين بمفعول رجعي أي أموال تحصلوا عليها كمنح لأشهر سابقة بداية من شهر نوفمبر الفارط.

كما طالب عديد التونسيين بموقع الاتصال الاجتماعي من خلال تعليقاتهم بمحاسبة النواب، الذين وصفوهم بأبشع الأوصاف على غرار الانتهازيين والمتمعشين والسراق، وطردهم من التأسيسي نهائيا.

كما عبّر بعضهم عن ندمه من دعوته سابقا لانتخاب مجلس تأسيسي وذلك في اعتصام القصبة 2.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى