سياسة

بسبب أزمة مالية: جريدة المحرّر تتوقف عن الصدور

أكّدت مصادر “لتونس الرقمية” أن جريدة المحرر التونسية تمرّ هذه الأيام بأزمة مالية خانقة كانت السبب الرئيسي في عدم صدورها هذا اليوم .

ومن المتوقع أنّ الصّحيفة  لن تصدر مستقبلا ما لم يتمّ إيجاد الموارد المالية اللازمة لضمان استمراريتها على الساحة الإعلامية.

وتجري الآن مشاورات بين إدارة المؤسسة وصحفييها لإيجاد الحلّ الأنسب للطرفين ويذكر أنه تمّ في نفس الصدد إبلاغ  رئيسة نقابة الصحفيين التونسيين نجيبة الحمروني بالوضعية المادية الصعبة التي تشهدها الصحيفة أملا في إيجاد مخرج لهذه الأزمة.

و للتذكير فإن جريدة المحرر هي أول جريدة يومية تصدر بعد ثورة الرابع عشر من جانفي وهي تعاني كغيرها من صحف ما بعد الثورة من قلّة الإشهار الذي يعدّ من أهم أسباب استمرارية أي وسيلة إعلامية،يضاف إلى ذلك مشكل التوزيع الذي يبقى بدوره مشكلا قائما في ظل احتكاره من جهات معينة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى