سياسة

بن جعفر في روما : “تونس لا تحتاج مسكّنات.. بل تحتاج مساعدات مباشرة وفوريّة”

أكّد رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر خلال كلمة ألقاها الجمعة 20 أفريل 2012 في البرلمان الايطالي أنّ رفع التّحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها تونس في هذه المرحلة الانتقالية الدقيقة يتطلب مجهودا وطنيا جماعيا وحشدا دوليا من قبل أصدقاء تونس قائلا في هذا الصدد “إنّ تونس لا تحتاج إلى مسكّنات من خلال الوعود بل تحتاج إلى مساعدات مباشرة وفورية”.

واستعرض لدى مشاركته في المؤتمر الثاني للقيادات البرلمانية التقدّمية بروما تحت شعار “الأحداث عالمية وتقدّمية أيضا” الخطوات التي قطعتها تونس على درب المسار الانتقالي الديمقراطي بفضل تكاتف جهود كل القوى الوطنية الحيّة والروح الوفاقية التي تجمع الأطراف السياسية الممثّلة صلب المجلس الوطني التأسيسي مبرزا أهمية الدور الذي اضطلع به الجيش الوطني والإدارة التونسية خلال الثورة في ضمان استمرار دواليب الدولة.

وتوجّه بن جعفر من خلال البرلمان الايطالي بنداء إلى القوى التقدّمية الأوروبية بضرورة إرساء علاقات بين ضفتي المتوسط تقوم على التنمية العادلة والمتضامنة وإقامة مستقبل مشترك قوامه حسن الجوار والسلام وتكريس القيم الكونية المشتركة الضامنة للديمقراطية.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى