-

تصريحات فوزي اللومي على قناة حنبعل تثير موجة من الغضب لدى قيادات نداء تونس

علمت تونس الرقمية من مصادر مقربة من حركة نداء تونس أن تصريحات فوزي اللومي عضو حزب نداء تونس خلال برنامج الصراحة راحة الذي بثته قناة حنبعل مساء يوم السبت الماضي قد أثارت موجة من الغضب لدى قيادات الحزب بمن فيهم رئيس الحركة الباجي قائد السبسي.

وأفاد مصدرنا أن ما صرّح به اللومي يعدّ أمرا في غاية الخطورة خاصة فيما يتعلق بقوله أن “نداء تونس هو التجمّع وأنّ الدستوريون هم التجمعيون” وهو ما دفع بالحزب إلى إصدار بيان ممضى من طرف الباجي قائد السبسي تبرأ فيه من تصريحات فوزي اللومي واعتبرها تمثل شخصه دون سواه.

في السياق ذاته أفاد محدثنا أن تصريح اللومي الذي اعتبر فيه أن إنضمام الأعضاء الذين قدموا من جهات حزبية أخرى للحزب جاء على أساس تحقيق مكاسب شخصية.. أثار تململا في صفوف عديد الأعضاء المعنيين الذين وصل الأمر ببعضهم إلى التفكير في طلب تجميد عضوية اللومي من الحزب أو سحبها منه أصلا..

من جهته سارع فوزي اللومي إلى نشر توضيح على صفحته الخاصة بالفايسبوك مفاده أنه يتحمل المسؤولية الكاملة لتصريحاته في برنامج “الصراحة راحة “على قناة حنبعل التلفزية مؤكد أن ما صرح به كان تعبيرا عن مواقفه الشخصية و ليس موقفا رسميا من الحزب.

من جانب آخر فقد صرح مصدرنا أن إفصاح هذا الأخير عن رغباته فى الترشح للرئاسة فى صورة عدم ترشيح الباجى وإقراره بزيارة شقيقته لاسرائيل وهى السيدة سلمى اللومى الرقيق التى تشغل حاليا خطة أمينة مال حركة نداء تونس كانت قد فجرت أزمة في الحزب وأثارت غضب مؤسسه..

وحسب ما يبدو فإن ثقل الوزن المالي لرئيس حزب الإصلاح الدستوري قد شفع له على الأقل في الوقت الحالي للإفلات من الورقة الحمراء..

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى