-

تونس – أهالي المتورّطين في حادثة لطفي زيتون يحتجّون أمام مقرّ إذاعة صفاقس

أفادت مصادر مطلعة لتونس الرقمية أنّ أهالي الشابين المتورّطين في عمليّة محاولة اغتيال لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس الحكومة نظموا مساء أمس 2 أوت 2012 وقفة إحتجاجية أمام إذاعة صفاقس للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم .

واعتبر الأهالي أنّ الشابان بريئان ولم تكن لديهما أية نيّة لمحاولة الإغتيال وقد كانا في وقت الحادثة في حالة سكر.

وأوضح الأهالي أنّ الشابين ليست لديهما أية انتماءات سياسية أو أي دافع لارتكاب مثل هذه الحادثة.

وقال أحد المتورّطين رفض الكشف عن هويّته لقناة “الزيتونة” ” أنا ضحيّة تجاذبات سياسية تشهدها تونس وليست لي علاقة بما حصل ومحاولة الإغتيال أكبر مني”

وأضاف أنه لا علاقة له بمحاولة الإغتيال وأن رفيقه سائق السيارة الذي قام بدهس المتظاهرين هو المسؤول الوحيد عن الحادثة.

وتجدر الإشارة أنّه خلال إلقاء لطفي زيتون لكلمة في مسيرة مساندة للحكومة بصفاقس يوم السبت 1 سبتمبر 2012، اقتحمت سيارة على وجه الكراء من نوع “كيا” صفوف المحتجين ودهست عدادا منهم وتسبّبت في اصابتهم بجروح طفيفة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى