سياسة

تونس- أوباما يهدّد الأسد وباريس تدعوه للتنحي

هدّد الرّئيس الأميركي باراك أوباما سوريا بعمل عسكري إذا نقلت أسلحتها الكيماوية إلى جهة أخرى في المنطقة. وجاء تهديد أوباما الذي تزامن مع دعوة فرنسية جديدة إلى رحيل الرئيس السوري بشار الأسد في وقت تحيط فيه الشكوك حول مهمة الوسيط الدولي الجديد الأخضر الإبراهيمي.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي بواشنطن أمس الاثنين 20 أوت 2012، إنّ نقل أو استخدام الترسانة الكيماوية السورية خط أحمر لا يجوز تخطيه.

وكان أوباما يشير إلى مخاوف غربية من أن يستغل حزب الله اللبناني على وجه الخصوص الوضع المضطرب في سوريا للحصول على جزء من الترسانة الكيماوية السورية أو أن يستخدمها الأسد ضدّ معارضيه إذا أحس بقرب انهيار نظامه.

وقال الرئيس الأميركي “حتى الآن لم آذن بتدخل عسكري (في سوريا). لقد أوضحنا بجلاء لنظام الأسد وأيضا للاعبين آخرين على الأرض أن خطّا أحمر في نظرنا سيُعبر إذا بدأنا نرى مجموعة كاملة من الأسلحة الكيماوية يجري نقلها أو استخدامها. سيغير ذلك حساباتي ومعادلتي”.

المصدر: الجزيرة

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى