سياسة

تونس- لطفي زيتون يفقد شعبيته داخل حركة النهضة

لعلّ تصريحات وتعليقات لطفي زيتون وتهجّمه الدائم على الإعلاميين وعلى أحزاب المعارضة هي ما تسبّب في فقدانه لشعبيته حتى داخل حزب حركة النهضة، وهو ما يتجلى من خلال عدد الأصوات التي تحصّل عليها عند ترشّحه لرئاسة المؤتمر حركة النهضة.

حيث لم يتحصّل زيتون سوى على 17 صوتا في حين تحصّل عبد اللطيف المكي على أكثر من 450 صوتا.

في الواقع، لم يسلم أحد من التهجم الدائم للطفي زيتون سواء كان مجتمع مدني أو معارضة أو إعلام ويبدو أنّ بعض أعضاء حزب حركة النّهضة تبيّن أنّهم يرفضون مثل هذا السلوك الذي يوحي بالتّشدّد والتعصّب وعدم قبول الرّأي الآخر.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى