سياسة

تونس- استقالة كل أعضاء جامعة الحزب الجمهوري بسليانة والتحاقهم بحزب الاتحاد الوطني الحر

قدّم كل أعضاء جامعة الحزب الجمهوري بسليانة استقالتهم يوم الثلاثاء 03 جويلية 2012، ليلتحقوا بحزب الاتحاد الوطني الحر، “نظرا لما لامسوه فيه من تفهّم وإدراك عميق لحقيقة مشاكل المنطقة واستعدادا فعليا لإيجاد حلول حقيقية وعملية  لها ورؤيته لمعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية الراهنة بما يحقق أهداف الثورة التي قامت من اجل الكرامة والتشغيل” حسب بيان صادر عن جامعة الحزب الجمهوري بسليانة.

وأكّدت أنّها أقدمت على هذه الخطوة نظرا لتفرّد القيادة السياسية للحزب الجمهوري بالرأي وفقدان تواصل هذه القيادة مع هياكلها المحلية والجهوية وقواعدها بالجهات وأمام التنكر لكل الوعود الانتخابية التي روجها ممثل الحزب عن الجهة في المجلس التأسيسي.

ومن جهتها نفت مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الجمهوري، تفرّد القيادة بالرأي وعدم تواصل مع الهياكل المحلية والجهوية مؤكّدة أنّ الحزب الجمهوري يعمل في تناغم تام مع مختلف تمثيلياته في الجهات سيما في ولاية سليانة.

كما أكّدت أنّ نجيب الخروبي الكاتب العام للجامعة  لم يرق له التوجّه الانتخابي المقرّر في المؤتمر الذي سينعقد يوم الخميس 05 جويلية 2012، والذي سيتم خلاله تجديد أعضاء الجامعة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى