سياسة

تونس- الاتّحاد الوطني الحر يقترح محمد نوري الجويني محافظا للبنك المركزي

أصدر الاتّحاد الوطني الحر بيانا يوم الجمعة 20 جويلية 2012، فيما يلي نصه:

يتابع الاتحاد الوطني الحر بانشغال تطوّرات النقاش الجاري في المجلس الوطني التأسيسي حول منصب محافظ البنك المركزي بعد اقالة السيد مصطفى كمال النابلي من مهامه على رأس البنك ، ولئن يضم الاتحاد صوته الى صوت كل الكتل النيابية في المجلس التي عبّرت عن رفضها للاخلالات الشكلية التي صاحبت القرار الجمهوري بترشيح السيد الشاذلي العياري لمنصب محافظ البنك المركزي فانّه يعبّر أيضا عن معارضته مضمون هذا الترشيح اعتبارا لحساسية المنصب الذي يتطلّب مواصفات لا نعتقد توفّرها في السيد الشاذلي العيّاري -مع احترامنا الكامل لشخصه- بمثل ما سوف يبيّنه ممثلونا في المجلس التأسيسي في الجلسة القادمة .

ان الاتحاد الوطني الحر يقترح ترشيح السيّد محمد النوري الجويني لمنصب محافظ البنك المركزي وهو الشخصية الوطنية  ذات الخبرة المشهود لها وطنيّا ودوليّا  بالكفاءة ونظافة اليد .

إنّ ترشيح السيّد محمّد النوري الجويني الى منصب محافظ البنك المركزي علاوة على استجابته لمصلحة وطنية عليا في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها اقتصاد البلاد فانه محكّ اختبار لقدرة الساحة السياسية التونسية وفي مقدّمتها الترويكا الحاكمة على السموّ فوق منطق أولوية المحاصصة الحزبية أو الانجرار وراء لغة الشعارات الديماغوجية والمزايدات الشعبويّة التي تستنفر العواطف المندفعة عوض تحكيم العقل ووضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار  وهو أيضا تأكيد أمام الرأي العام الوطني بأن اقالة المحافظ السابق السيد مصطفى كمال النابلي لم تكن لأسباب سياسية أو حزبيّة  كما يروج بل للبحث عن آليات أكثر نجاعة في آداء البنك المركزي ، وانّا على يقين بقدرة السيد محمد النوري الجويني على تحمّل المسؤولية بالاقتدار المطلوب في المرحلة الدقيقة الراهنة  وتونس من وراء القصد .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى