سياسة

تونس: النهضة تؤكّد حرصها على استئناف وثيقة قرطاج 2 وتنفي تدخّلها في الشؤون الداخلية للأحزاب

أكد المكتب التنفيذي لحركة النهضة إثر اجتماعه الدوري الأربعاء 31 ماي 2018 حرص الحركة على أن يتم استئناف الحوار على نحو أو آخر في أقرب الآجال بين مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية المشاركة في وثيقة قرطاج 2 بما يطمئن التونسيين حول جديّة الإصلاحات المزمع القيام بها ويضمن لها كل شروط النجاح، وفق نص البلاغ.

وعبّرت الحركة عن احترامها وتقديرها لكل مكونات المشهد الحزبي والسياسي بالبلاد وتؤكد من جديد أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

وفي سياق آخر أكدت النهضة أنها تتابع بانشغال شديد ما آلت له الأوضاع في عدد كبير من الأجزاء الجامعيّة نتيجة استمرار الإضراب الإداري للأساتذة الجامعيين الباحثين منذ خمسة أشهر.

ودعت إلى ضرورة تظافر جهود الأساتذة ووزارة الإشراف الى مواصلة الحوار وإبداء المرونة لاستكمال السنة الجامعية في الآجال المحدّدة وعدم الإنسياق وراء دعوات الذهاب إلى سنة بيضاء ممّا يضر بصورة الجامعة التونسيّة وقيمة الشهائد العلميّة، وذلك حرصا على إنقاذ السنة الجامعيّة ووضع حد لمعاناة آلاف الطلبة والعائلات، وفق نص البيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى