سياسة

تونس: النّائب محمد سعيدان يقدّم أسباب استقالة 4 نواب من كتلة نداء تونس اليوم[تسجيل]

" ]

أفاد النّائب محمد سعيدان المستقيل اليوم 03 أكتوبر 2018، من حزب نداء تونس في تصريح لتونس الرّقمية أنّ الأسباب الأساسية لاستقالته اليوم رفقة 3 نواب آخرين و هم كلّ من هالة عمران و سماح بوحوّال و لطفي النّابلي، يعود أساسا لوجود إخلالات في قيادة الكتلة و قيادة الحزب.

و أضاف سعيدان أنّه لا توجد إرادة لمحاولة إصلاح و بناء الحزب من جديد و هذا يتجلى خاصة في تواصل السّياسة المعتمدة من طرف قيادات الكتلة مع انطلاق السنة البرلمانية الجديدة، إذ لم يتمّ عقد اجتماع و لا توزيع المهام و لا تقسيم اللّجان، و هذا أدّى إلى استقالتهم اليوم من الكتلة النّيابية مع المحافظة على العضويّة في الحزب، على حدّ قوله.

مشدّدا على أنّ المكتب التنفيذي لنداء تونس لم يجتمع منذ سنتين و القرارات الصادرة كانت مرتجلة.

أمّا بخصوص إمكانيّة انضمامهم إلى كتلة الائتلاف الوطني المحدثة بالبرلمان حديثا و التي أصبحت تحتلّ المرتبة الثانية من حيث الحجم بعد كتلة حركة النّهضة أوضح مخاطبنا أنّ هذا الاحتمال لازال لم يطرح بعد و سيتمّ النّظر فيه بعد 5 أيّام.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النائب محمد سعيدان

تعليقات

الى الاعلى