سياسة

تونس تطلب إدراج ما تتعرّض له الأقلية المسلمة من قتل في ماينمار ضمن أعمال مؤتمر القمة لمنظمة التعاون الإسلامي

تقدمت تونس يوم الجمعة 27 جويلية 2012 خلال الاجتماع التنسيقي بجنيف للمندوبين الدائمين لدول منظمة التعاون الإسلامي لدى منظمة الأمم المتحدة، بطلب إدراج إدانة ما تتعرّض له الأقلية المسلمة من قتل وأعمال عنف في ماينمار ضمن جدول أعمال مؤتمر القمة القادم لرؤساء دول وحكومات منظمة التعاون الإسلامي المزمع عقده يومي 14 و 15 أوت القادم بجدة، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وحظي الطلب التونسي بتأييد عدد من الدول العربية والإسلامية الشقيقة منها بالخصوص مصر والمغرب وليبيا وإيران والسودان.

وجاء في ذات البيان، أنّ تونس تعرب عن بالغ انشغالها للتطورات الخطيرة التي تشهدها ماينمار وعن إدانتها لما تتعرض له الأقلية المسلمة من قتل وأعمال عنف في هذا البلد.

كما دعت الوزارة المجتمع الدولي إلى العمل على إيجاد حل فوري وعاجل لإيقاف موجة العنف التي تطال هذه الأقلية بما يحفظ حقوقها في كنف الأمن والاستقرار والتعايش  بين  مختلف فئات المجتمع.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى