سياسة

تونس- تواصل الإحتجاجات الرافضة لتنصيب النيابة الخصوصية الجديدة

نظّمت التنسيقية المدنية لمتابعة الشأن العام بصفاقس وهي تنسيقية تضم أطرافا سياسية وحقوقية وجمعيات مدنية والاتحاد العام الجهوي للشغل وقفة احتجاجية لحوالي 300 شخص أمام دار الاتحاد الجهوي بصفاقس الأحد 4 نوفمبر 2012 للتعبير عن رفضها لعملية تنصيب النيابة الخصوصية الجديدة لبلدية بصفاقس.

وتم خلال الوقفة رفع عديد الشعارات المناهضة للسلطة ولوالي الجهة واعتبار عملية التنصيب انقلابا على الشرعية التوافقية وأدانت التنسيقية ما اعتبرته اتهامات غير مدعمة من والي الجهة للاتحاد الجهوي للشغل وللتنسيقية بالتسبب في أحداث العنف المادي واللفظي التي جدت الثلاثاء الماضي 30 أكتوبر 2012 داخل وفي محيط قصر بلدية بصفاقس في عملية تنصيب النيابة الجديدة.

وأكد الحاضرون في الوقفة أن اتحاد الشغل ساهم في انجاز الثورة وإنجاح المسار الديمقراطي وقالوا أن الاتحاد أكثر غيرة على المصلحة الوطنية من الأطراف التي تستند إلى الشرعية الانتخابية لتمرير مشروع الترويكا الرامي إلى السيطرة على مفاصل الدولة.وقال الحاضرون أنهم عازمون على مواصلة النضال لترسيخ حياد الإدارة. 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى