سياسة

تونس- حصري/ كواليس قصر قرطاج وعزلة المرزوقي

علمت تونس الرقمية من مصدر موثوق مقرّب من القصر الرئاسي رفض الكشف عن هويّته، أنّ عماد الدايمي مدير ديوان رئاسة الجمهورية يعمل جاهدا على عزل الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي عن مستشاريه وابعادهم عنه بتعلة هيبة رئيس الجمهورية وذلك منذ توليه الرئاسة.

وقد أجمع العديد من السياسين والمتابعين للشأن العام أنّ عزلة الرئيس تفاقمت خلال الفترة الأخيرة حيث تبيّن أنه غير مواكب لما يحدث بالبلاد ويتجسّد ذلك في استضافته لممثلين عن أهالي سيدي بوزيد موالين للترويكا مؤخرا لمعرفة ما يحدث داخل الولاية.

وأفادنا نفس المصدر بأنّ هناك حالة من التململ داخل القصر الرئاسي فلا يستطيع أحد الاجتماع بالرئيس والتفاوض معه باستثناء مستشاره عزيز كريشان ومدير ديوانه عماد الدايمي وهذا ما يذكرنا بممارسات المستشارين الشهيرين لبن علي.

و تجدر الاشارة أنّه تم طرح مسألة تقديم استقالة جماعية لوزراء ومستشاري حزب المؤتمر من الترويكا والدخول في تحالف مع قوى سياسية معارضة , لكن لقي هذا الاقتراح معارضة من قبل معظم أصحاب هذه المناصب وخاصة الذين كانوا ينتمون في وقت سابق إلى النهضة وفي مقدمتهم عماد الدايمي وسليم بن حميدان وزير أملاك الدولة.

وقد رفع المعارضون شعار المصلحة العليا للوطن بخصوص الاستقالة الجماعية لتبرير رفضهم مغادرة الترويكا بينما صرّحوا للدوائر المقربّة لهم اعتزامهم القيام بذلك قبل شهرين من الانتخابات والدخول في مواجهة مباشرة مع  النهضة وتحميلها كامل المسؤولية في الأخطاء المرتكبة على مستوى السياسة العامة للبلاد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى