-

تونس- رئاسة الحكومة تقدّم توضيحات بخصوص تصريحات الديماسي وتكلّف سليم بسباس بإدارة شؤون وزارة المالية

أعلنت رئاسة الحكومة في بلاغ صادر يوم الجمعة 27 جويلية 2012، أنّه قد تم قبول استقالة حسين الديماسي وزير المالية من منصبه.

و قد كلف رئيس الحكومة  سليم بسباس كاتب الدولة للمالية بمهام إدارة شؤون الوزارة إلى حين تعيين وزير مالية جديد.

أما بخصوص ما ورد في رسالة الاستقالة حسين الديماسي، أوضحت رئاسة الحكومة في ذات البلاغ، أنّه قد تم بعد سن قانون العفو التشريعي العام المشار إليه في الرسالة و أن سبل تفعيل هذا القانون لا تزال قيد الدرس و أنه سيتم النظر فيها خلال الاجتماع القادم لمجلس الوزراء.

وأكّدت أنّ  ما اعتبره الديماسي تسييسا لبعض الملفات الاقتصادية والاجتماعية فهو لا يتجاوز مجرّد خلاف في وجهات النظر حول كيفية معالجة هذه الملفات.

وأضاف البلاغ، أنّ وزير المالية المستقيل  قد أبدى موقفا متحفّظا من نتائج المفاوضات الاجتماعية و سياسة الأجور المعتمدة التي هي بصدد الدرس والتشاور بين الحكومة و الأطراف الاجتماعية وخاصة فيما يتعلّق بتوزيع الزيادة في الأجور بين سنتي 2012 و 2013.

مؤكّدة أنّ سياساتها في الملفات الاقتصادية والاجتماعية تحكمها فقط المصلحة الوطنية العليا والحفاظ على السلم الاجتماعي ودعم ضعاف الحال والفئات المحرومة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى