سياسة

تونس: سمير الطيّب يوضّح موقف حزب المسار من اجتماع الموقّعين على وثيقة قرطاج [تسجيل]

" ]

أكد سمير الطيب أمين عام حزب المسار في تصريح لتونس الرقمية أنّ اجتماع اليوم لم يسفر عن أيّ تغيير في مواقف الأحزاب والمنظمات بشأن وثيقة قرطاج 2، مشيرا إلى أنه ونظرا لتواصل الخلاف حول النقطة عدد 64 من وثيقة ‘قرطاج 2’ المتعلقة بتغيير الحكومة، قرّر رئيس الجمهورية تأجيل اجتماع الحسم إلى يوم الاثنين القادم 28 ماي 2018.

وأوضح الطيب أنّ كلاّ من حزب المسار والمبادرة والنهضة واتّحاد الفلاحين ومنظمة الأعراف، مازالوا متمسّكين بعدم تغيير رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مع الموافقة على إجراء تحوير جزئي لايمس الحكومة برمّتها، وفق قوله.

كما أشار محدّثنا إلى تمسّك كل من نداء تونس وحزب الاتّحاد الوطني الحر والإتحاد الوطني للمرأة التونسية والاتحاد العام التونسي للشغل، بإجراء تحوير عميق مع تغيير رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وفي الوقت الذي تمسّكت مختلف الأحزاب والمنظمات الوطنية بمواقفها، ورغم أنّ رئيس الجمهورية أكد اليوم أنّ اجتماع اليوم، الذي بقي مفتوحا، سيكون الإجتماع الأخير بشأن وثيقة قرطاج إلا أنّه لم يحسم موقفه بعد ولم يعلن عن قرار رسمي في الخصوص، وهو ما يُنتظر أن يتمّ الحسم فيه يوم الإثنين القادم كما أشرنا سلفا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح سمير الطيب

تعليقات

الى الاعلى