سياسة

تونس/ عبد اللّطيف العلوي: ائتلاف الكرامة لديه احتراز على هؤلاء الوزراء..”

أفاد عبد اللطيف العلوي، النائب كتلة ائتلاف الكرامة والتّي تضم 21 نائبا بأنّ الحكومة المقترحة، “حكومة تلفيق”، مشيرا إلى أن الشروط التّي ألزم بها الجملي نفسه  أصبحت ضده وليس لصالحه، إذ كان عليه أن يختار توليفة حكومية أخرى مكوّنة من كفاءات حزبية ومن شخصيات مستقلة.

وقال العلوي في تصريح اليوم الجمعة 3 جانفي 2020،إنّ موقف ائتلاف الكرامة يتجه مبدئيا نحو عدم التصويت لهذه التشكيلة، مؤكّدا وجود آراء أقلية داخل الكتلة تفضّل التصويت لها، ومبرّراتهم في ذلك عدم مزيد إضاعة الوقت، نظرا إلى أن التوجّه نحو خيار ما يعرف ”بحكومة الرئيس”، ستكون مغامرة وستكون حكومة غامضة المعالم، على حد قوله.

وفي ما يخص إمكانية تغيير بعض الأسماء المقترحة والتي لم تحظ بالقبول، لاحظ العلوي وجود جدل “دستوري” في هذه المسألة وقال في هذا الصدد: “هل من الممكن تغيير بعض الشخصيات المقترحة، بعد ورود القائمة على مجلس نواب الشعب؟”. واعتبر أن هذا الجدل يحسمه الخبراء في القانون الدستوري، مذكّرا بأن هذا السؤال طرح سابقا مع حكومة المهدي جمعة في 2014 ووقع رفض التغيير.

وفي ذات السياق أشار النائب إلى أنّ ائتلاف الكرامة لديه تحفظات بشأن وزير السياحة روني الطرابلسي، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، فاضل عبد الكافي، وكاتبة دولة لدى وزير الصحة مها العيساوي، وكاتبة دولة لدى وزير الخارجية المكلفة بالدبلوماسية الإقتصادية والتونسيين بالخارج، سناء السخيري، مؤكدا أن كتلة ائتلاف الكرامة تتعامل مع الأسماء المقترحة، وفق ما ألزم به رئيس الحكومة المكلّف نفسه.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com