سياسة

تونس: عمّار عمروسية: “هناك من نزع ساعته اليدوية لأنّها ملك شفيق جرّاية وساعتي لازالت موجودة” [تسجيل]

" ]

قال عمّار عمروسية النائب عن الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب، اليوم الإثنين 12 نوفمبر 2018، بأنّه لن يتوجّه بأية كلمة لرئيس الحكومة، نظرا لأنّه يوم أسود في تاريخ تونس، بإعتبار أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تمنّى النجاح لهذه الحكومة.

وتحدّث عمروسية أيضا على أنّه من المفروض أن يؤدّي التحوير الوزاري لحلّ الأزمات السياسية أو تحسين الآداء في حين أنّه يُغالط شعبه وهذا التحوير سيساهم في تعميق الأزمة التّي تعيشها البلاد، مشدّدا على أنّ الصراع بين الشاهد وحزب نداء تونس لا يعني الشعب التونسي.

وتابع عمّار عمروسية القول: “هناك من نزع ساعته لأنّها ملك شفيق جرّاية في حين أنّ ساعتي لا تزال باقية في يدي”

كما توجّه النائب عن الشعبية لرئيس الحكومة خلال حضوره في جلسة منح الثقة لحكومة الشاهد بالبرلمان قائلا: ‘إنّه لو حضر نوّاب حركة نداء تونس هذه الجلسة فلن تتمكّن حكومتك من الحصول على الثقة”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النائب عن الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب عمّار عمروسية

تعليقات

الى الاعلى