سياسة

تونس – فيديو: عبد اللطيف المكي: “نحن متمسّكون بالنّظام البرلماني.. وسنعمل على ضرورة منع رموز “التّجمّع” من العمل السياسي”

قال رئيس المؤتمر التاسع لحركة النهضة عبد اللطيف المكي خلال ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة يوم الثلاثاء 17 جويلية الجاري إنّ المؤتمر أن يضمّ في تركيبته 150 شخصا، فقد ترشّح لعضويته 590 شخصا انتخب منهم المؤتمرون 100 تصدرهم حسب الأصوات المتحصل عليها، الصادق شورو بـ731 صوتا يليه العجمي الوريمي بـ721 صوتا.

ويتولّى المائة المنتخبون لعضوية مجلس الشورى استكمال التركيبة باختيار ثلث العدد الجملي لأعضاء المجلس (50 شخصا).

ومن بين الشّخصيّات القيادية التي حصدت العدد الأوفر من الأصوات في هذه الانتخابات، يذكر بالخصوص إضافة إلى الصادق شورو والعجمي الوريمي، كل من عبد الكريم الهاروني، والحبيب خذر والحبيب اللوز وعبد اللطيف المكي وعلي العريض وعبد المجيد النجار وحمادي الجبالي وعبد الفتاح مورو ونور الدين البحيري ولطفي زيتون.

وأوضح المكي أن من أهم توصيات المؤتمر التاسع للحركة هو “استكمال تجربتي الثورة والحكم، وحسم ميزان القوى لفائدة الثورة في الانتخابات القادمة المقرّرة في مارس 2013، وقال إنّ كل هذه الأهداف لا تتحقق إلا ببناء توافق سياسي واسع يتحمل أعباء المرحلة”.

وبخصوص موقف الحركة من نظام الحكم الذي سيتم اعتماده شدّد رئيس مؤتمر النهضة على “أن الحركة مصرّة على اعتماد النظام البرلماني وهو الأقرب لتحقيق الأهداف المذكورة آنفا في واقعنا الراهن.. وبناء عليه فإننا ندعو المجلس الوطني التأسيسي إلى تبني هذا الخيار”

كما قرّر المؤتمر تكليف المؤسسات القيادية المنبثقة عنه بتبني موقف حاسم يقضي بمنع رموز التجمع المنحل من العمل السياسي، ودعم العلاقات مع الحركات المؤيدة للثورة وخاصة التيارات الاسلامية الوسطية. بالإضافة إلى ضرورة تفعيل قانون العفو التشريعي العام “باعتباره جبرا للأضرار وردّا للاعتبار وليس تعويضا عن التضحيات”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى