سياسة

تونس- كمال الجندوبي: “إجراء الانتخابات في مارس المقبل أمر مستحيل”

في تصريح لجريدة “المغرب” في عددها الصادر الثلاثاء 24 جويلية 2012، أكّد كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أنّه يستحيل تنظيم الانتخابات القادمة في الربيع القادم، وذلك “لأنّ نصف الناخبين غير مسجّلين وتسجيلهم يتطلّب ثلاثة أشهر على الأقل وما يرافق ذلك حملة توعوية، ثمّ تعليق القائمات ومراجعتها، ثم انتداب المشاركين في العملية الانتخابية والذين يتراوح عددهم بين 60 و70 ألف متدخّل، وما يتطلبونه من جهد كبير في التدريب والتكوين، إضافة إلى تجهيز المقرّات، وكل هذه المسائل التحضيرية المهمّة لا بدّ أن تتمّ خارج الرزنامة الانتخابية لذالك يستحيل اجراء الانتخابات في مارس المقبل”.

وبخصوص ضمان استقلالية الهيئة القادمة للانتّخابات، أكّد الجندوبي “أنّ النص القانوني يجب أن يمنح للهيئة القادمة صلاحيات بقيت منقوصة في قانون الهيئة الأولى، ومن بين هذه المسائل التي يجب أن يضبطها القانون بوضوح هي التواصل في مستوى التسمية، حيث لا يمكن التراجع عن تسمية “الهيئة العليا المستقلة بالانتخابات”، لأنّه في صورة ما تغيّر الاسم يمكن أن نخسر رأس  مال كبير من ثقة الناخبين في الهيئة. كما يجب أن يعطي القانون الجديد للهيئة صلاحيات سلطة ترتيبية، وإعطاء الهيئة الامكانيات المادية والبشرية لاعداد الادارة الانتخابية”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى