سياسة

تونس- لطفي زيتون في رسالة للاعلاميين: “كفى حزنا على بن علي وتأقلموا مع الوضع الجديد”

تهجّم لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس الحكومة خلال لقاء بأنصار حركة النهضة بالمهدية، على الاعلاميين  واصفا اياهم باليتامى بطريقة ساخرة، قائلا “هم يعيشون حالة من الحزن الشديد لغياب ولي نعمتهم بن علي، ونحن نتفهّمهم ونعزيهم ولكن أنا أسألهم إلى متى سيظلون حزانى”.

وأضاف زيتون أنّ الحكومة في مواجهة مع صعوبة ثالثة بعد الادارة والقانون هي الاعلام “الفاسد” الذي نسي دوره الحقيقي وهو الاعلام وتقديم خدمة للشعب وأصبح يلعب دور المعارضة.

وفي تعليق ساخر قال زيتون إنّ من شبّهوه بعبد الوهاب عبد الله إنّما أخذهم الحنين لهذا الأخير، داعيا اياهم للتأقلم مع الوضع الجديد.

ودعا المستشار السياسي أنصار حركة النهضة لدعم الحكومة ومساندتها لمقاومة الفساد ومحاسبة من أخطؤوا في حق الشعب التونسي، باعتبار أنّ الحكومة تتجوّل في حقل من ألغام الفساد ما إن “تضع اصبعها على عصب من الفساد إلا وتتعرّض للهجوم، مثل ما حصل مع نور الدين البحيري وزير العدل عندما أراد تطهير القضاء” حسب تعبيره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى