سياسة

تونس: معرض الصّحافة لليوم الأربعاء 08 جانفي 2020

في معرض الصحافة لليوم الأربعاء، 08 جانفي 2020، عنونت جريدة الشّروق بصفحتها الرّابعة “بسبب المخاطر الدّاخلية و الخارجية: هل تدفع المصلحة الوطنية إلى تمرير الحكومة” و تناول المقال إمكانيّة تمرير الحكومة يوم الجمعة القادم و التصّويت لحكومة الحبيب الجملي بعد مخاض عسير و بعد مرور 8 أسابيع منذ تكليفه بتشكيل الحكومة، و أشار المقال إلى انّه و بالرّغم من أنّه لايزال يومين فقط قبل الجلسة العامة فإنّ الرّؤية لا تزال ضبابية و غير واضحة، بالرّغم من أنّ عدد من الأطراف السّياسية و من بينهم عبد الكريم الهاروني رئيس شورى النّهضة دعا إلى ضرورة تغليب المصلحة الوطنية.

المغرب لليوم أوردت “ بعد لقاء نبيل القروي و يوسف الشّاهد الصلح “المر” بين قلب تونس و تحيا تونس” و تناولت الصّحيفة في صفحتها الرّابعة اللقاءات المتكرّرة التي جمعت المدة الأخيرة بين الحزبين خاصة بعد أن أصبح حزب قلب تونس في صدارة اهتمامات بقية الأحزاب التي كانت تنبذه و أصبح يتصدّر المشهد السّياسي و يعود سبب هذا التغير اللافت هو تصريح رئيس الحزب نبيل القروي بانّ حكومته لن تمنح الثّقة لحكومة الحبيب الجملي و ذلك لكونها تحمل أسماء ينتمون لحركة النهضة و هو الذّي جعل الجملي يلتقي بنبيل القروي قبل جلسة نيل الثقة، و ليس هذا فقط بل و أيضا جمعه لقاء آخر برئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشّاهد و يبدو أنّ رئيس حزب قلب تونس يسعى لتجميع العائلة الوسطيّة…

حجز 35 بندقيّة… اقتحام… 600 مليون… و إيقاف 5 أشخاص ‘ الصّباح’ تكشف أسرار مخطط كبير في تونس” هو عنوان مقال اليوم الذّي نشرته جريدة الصّباح على صفحتها الثّامنة لتتحدّث فيه عن تصريح رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشّاهد بعد تكريمه لعدد من عناصر الأمن التونسي على إثر نجاح عمليّة نوعيّة إستباقية، تمّ على إثرها حجز عدد كبير من الأسلحة و أموال و إيقاف 5 أشخاص متورّطون في العملية من بينهم مهرّبين و حسب ما كشفته جريدة الصّباح فإنّه تمّ احباط مخطّط إرهابي كبير في تونس يستهدف منشآت و أماكن حساسة.

الصّحافة اليوم عنونت بالبند العريض و على الصّفحة الأولى “النهضة تلعب دور الضحية و تخادع أنصارها..” و ذكرت الجريدة حملة التشّويه التي تعرّض لها كلّ من حزب التيار الدّيمقراطي و حركة الشّعب و ذلك على إثر رفع جلسة المشاورات بخصوص تشكيل الحكومة معتبرة أنّ الحزبين هما المساهمين الأساسيين في تعطيل تشكيل الحكومة و قد حاولت حركة النهضة حسب نص المقال أن تلعب دور الضّحية و تجلّى هذا خاصة في تصريحات نور الدّين البحيري و عبد الكريم الهاروني و كانت النهضة في كلّ هجمة تقوم بها مسنودة من ائتلاف الكرامة و تمّت ملاحظة هذا أيضا منذ المشادات الكلامية التي جرت بالبرلمان بين الحزب الدّستوري الحرّ و الحركة الإسلامية بتدخل ائتلاف الكرامة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com