سياسة

تونس: معرض الصّحافة لليوم الخميس 16 جانفي 2020

في معرض الصّحافة لليوم الخميس 16 جانفي 2020، عنونت الشّروقتشنجات، صدامات و تجاوزات: برلماننا حلبة صراع” ليتناول المقال الذّي ورد بالصّفحة الرابعة ما شهدته الجلسة العامة المخصّصة للنّظر في جملة من القوانين يوم أمس و خاصة أنّ رئيس المجلس راشد الغنوشي قرّر رفعها و إضافة نقطة أخرى لبرنامج الجلسة و هي مساءلته على زيارته الأخيرة لتركيا، و قد شهد المجلس مشادة كلامية بين نواب الحزب الدّستوري الحرّ و نواب حركة النّهضة على خلفية خروج عبير موسي من قاعة الجلسة اثناء تلاوة الفاتحة على روح شهداء الثّورة، و خلال مساءلة الغنوشي عبّر عدد آخر من النواب استيائهم من زيارته لتركيا و طالبه بضرورة توضيح صيغة تنقلاته مستقبلا.

جريدة الصحافة اليوم في عددها لليوم و بصورة ساخرة جدا لكاستينغ رئاسة الحكومة و فق رؤيتها كتبت على الصّفحة الأولى ” اليوم تنتهي مهلة “الرّئيس” لاصطفاء رئيس حكومة و غدا يفتتح الكاتستينغ” و ذكرّت الصّحافة بأنّ اليوم تنتهي المهلة التي منحها رئيس الجمهورية قيس سعيد للأحزاب والائتلافات و الكتل البرلمانية لتقديم مقترحاتها مكتوبة حول الشّخصية أو الشّخصيات التي تراها الاقدر من أجل تكوين حكومة و قد تفاعل عدد من الأحزاب بصفة إيجابية مع مقترح رئيس الجمهورية لاستكمال مسار اختيار رئيس حكومة في انتظار الدّخول في حوارات لتشكيل الحكومة و اعتبرت حركة النهضة في تصريح لعبد الحميد الجلاصي أنّ مرحلة الجملي تمرين للنهضة متمنيا ان ينجح رئيس الجمهورية في تجميع كامل الطّيف السّياسي.

حركة النهضة: توسّع دائرة الغاضبين… استقالات جديدة لقيادات شابة” هو العنوان الذّي اختارته جريدة المغرب على صفحتها السادسة للرّجوع على استقالة زيد بومخلاء و هشام العريض بعض أبرز القيادات الشّابة للحركة و التي كانت في الصّفوف الأولى المدافعة على توجهات الحزب لتتوسع دائرة الاستقالات بعد استقالة زياد العذاري و هذه الاستقالات المتتالية ان دلت فإنّها تدلّ على الشرخ الكبير الذّي تعيشه الحركة الاسلامية داخليا و التي انطلقت أو طفت على السّطح مع تقديم قائمات الانتخابات التشريعية، و قد ندّدت بها مجموعة من قيادات الحركة.

واهتمت جريدة الصباح بدورها في ورقة خاصة، بموجة الاستقالات المتتالية داخل حركة النّهضة التي أثارت عديد التساؤلات عن تداعياتها على مستقبل الحركة السياسي في هذا الظرف الدقيق للمشهد السياسي وبالذات عن مكانة الغنوشي في الحركة.

ونقلت الجريدة عن المحلل السياسي، خالد عبيد، قوله “ان هذه الاستقالات هي مؤشر على أن الوضع داخل حركة النهضة ليس كما يراد له أن يسوّق على أساس أن الحركة متماسكة جدا ولديها مؤسسات ديمقراطية داخلها” ، مضيفا أن “استقالة أمينها العام وموقفه اللافت والرافض للتصويت لحكومة حركة النهضة أي حكومة، الحبيب الجملي، مع استقالة كل من هشام العريض وزياد بومخلاء يدل على أن هناك شبه أزمة صامتة منذ مدة داخل الحركة تهم عددا لا بأس به من قياداتها”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com